|| Mauritel ||
 
  موريتل موريتل محطات هامة
  وقائع بارزة
 

وقائع بارزة : وضعية إيجابية وواعدة بامتياز

تؤكد موريتل مكانتها كرائد في مجال الاتصالات في موريتانيا. وتؤمن تغطية الشبكة الأكثر اتساعا في التراب الوطني، متيحة بذلك لأكثر من 90% من المواطنين الموريتانيين الولوج للخدمات الأكثر حداثة في تكنولوجيا الهاتف الجوال والثابت والانترنت. وتحوز نصيبا من السوق مستقرا بحدود نسبة 60%. وهكذا ففي سنة 2010، سجلت موريتل زيادة في رقم أعمالها المدعم بنسبة 4،8% مقارنة بسنة 2009، منتقلة بذلك من 35791 مليون أوقية سنة 2009 إلى 38798 مليون أوقية سنة 2010.
وقد عرف عدد مشتركي الجوال نموا بنسبة 4،17 % منتقلا بذلك من 401 342 1 مشتركا إلى 016 576 1 مشتركا. وقد ظل عدد مشتركي الهاتف الجوال شبه ثابت من سنة 2009 إلى سنة 2010 متراوحا ما بين 500 40 و 900 40 على الرغم من تراجع الرغبة فيه لصالح الجوال. كما عرف عدد مشتركي الانترنت زيادة بنسبة 3،3 % منتقلا من 6412 مشتركا سنة 2009 إلى 6624 سنة 2010.
وفي سنة 2010، واصلت موريتل توسيع تغطية شبكتها وذلك بتركيب 58     BTSجديدا بين تغطية 26 تجمعا سكنيا جديدا وتكاثفا متزايدا. وقد سمحت التجهيزات الجديدة بالتمتع بمرونة أكبر في مجال العروض المقدمة وتحسين جودة الخدمة بشكل معتبر. وقد استفاد انترنت الجوال ذي السرعة العالية عبر انتشار شبكة3G من استثمارات معتبرة. وهو ما أتاح نموا معتبرا لعدد مشتركي انترنت الجوال فاتحا المجال أمام عدد أكبر من المواطنين للولوج لهذه التكنولوجيا الثورية.
أما في مجال العمل التجاري، فيتميز بالعديد من العروض التي تستجيب، من ناحية الإبداع والأسعار، لمطالب زبنائنا الذين شكلت حاجاتهم سنة 2010 موضوع دراسة وتحليل: تمديد عدد أيام الرصيد الإضافي 100% إطلاق صيغ جديدة كساعة الجوال و فوني؟ زيادة 200% لخدمة الدار تخفيض 50% على الاشتراكات الشهرية ADSL. السرعة الجديدة ADSL Mbps  10 وإطلاق العرض الجديد لانترنت الجوال الجوال نت 3G+، استحداث روميغ نوماديس وخدمات ذات قيمة مضافة من بينها على الخصوص خدمة تخصيص الرنة أهلا وخدمات جديدة للأخبار والمستجدات.
    ويعتبر القرب من الزبون رهانا كبيرا بالنسبة لموريتل ظل حاضرا حيثما وجد زبناء لها. ففي سنة 2010، افتتحت ثلاث وكالات جديدة من بينها وكالة أكجوجت، عاصمة الولاية الوحيدة التي لم تكن فيها وكالة تجارية سابقا، إضافة وكالة بوغي وبوتلميت، كما تم إصلاح 5 وكالات في نواكشوط ونواذيبو كما أعيد استصلاح اكشاك موريتل لتقوية شبكة التوزيع وتقديم خدمة أفضل لزبائننا.
    وستعرف سنة 2011 افتتاح وكالة الجيل الجديد لموريتل. وقد تعززت صورة المؤسسة الوطنية سنة 2010 بصفتها راعيا رئيسيا للنشاطات الرياضية والثقافية والإنسانية.وقد كانت موريتل راعيا رسميا لبث كأس إفريقيا للأمم لسنة 2010 في موريتانيا والدوري الوطني للتنس وكأس رئيس الجمهورية للرماية. وموريتل هي الشريك الرئيسي للمهرجان الدولي للشعر الذي انتظم سنة 2010 في انواكشوط . وقد واصلنا الدعم المعتبر لعالم الاتحاديات وتوفير هبات من الناموسيات المشبعة لمكافحة الملاريا. كما سمحت عملية رمضان لسنة 2010 لحوالي 3000 صائم معوز بالاستفادة من افطار الصائم للقيام بواجبهم الديني بكل اطمئنان.
    من جهة أخرى، وعلاوة عل محافظتها على توفير آلاف فرص العمل المباشرة وغير المباشرة التي سبق أن خلقتها، واصلت موريتل مساهمتها في المجهود الوطني لمحاربة البطالة عن طريق المساعدة سنة 2010 في تحريك النشاطات المدرة للدخل التي استفادت منها عشرات آلاف الأسر.
    بفضل هذه الأدوات مجتمعة، برهنت موريتل؛ رغم الظرفية الدولية والمحلية، صلابة كبيرة وعرفت كيف تحافظ على نصيبها من السوق. ومنتجاتنا في سنة 2010 هي ثمرة الديناميكية الدائبة لفرقنا حول الأهداف المحددة والتنسيق التام بين كافة القطاعات الفنية والتجارية وهيئات الدعم والاستراتجيات العقلانية المتشاور حولها المطبقة والمتابعة بصرامة. وفي هذا الإطار استفادت موريتل كثيرا من الدعم المستمر والتجربة والخبرة التي يتمتع بها الشريك الاستراتجي.